نظرات الامل


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابه 1البوابه 1  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  صفحتناصفحتنا  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 أباطرة هذا الزمان، للدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طه محمد
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

النوع : ذكر
الموقع http://soon.yoo7.com‏

مُساهمةموضوع: أباطرة هذا الزمان، للدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)   الثلاثاء 18 ديسمبر 2012, 4:58 pm

أباطرة هذا الزمان، للدكتور مصطفى محمود (رحمه الله) .. اتمنى من الكل قراءته ..

لا تصدقني إذا قلت لك إنك تعيش حياة أكثر بذخا من حياة كسرى أنو شروان.. و إنك أكثر ترفا من امبراطور فارس و قيصر الرومان وفرعون مصر،ولكنها الحقيقة!

إن أقصى ما استطاع فرعون مصر أن يقتنيه من وسائل النقل كان عربة كارو يجرها حصان. وأنت عندك عربة خاصة،وتستطيع أن تركب قطارا،وتحجز مقعدا في طائرة!

وإمبراطور فارس كان يضيء قصره بالشموع وقناديل الزيت،وأنت تضيء بيتك بالكهرباء!

وقيصر الرومان كان يشرب من السقا ويحمل إليه الماء في القرب، وأنت تشرب مياها مرشحةمن حنفيات ويجري إليك الماء في أنابيب!

والإمبراطور غليوم كان عنده أراجوز، وأنت عندك تليفزيون يسليك بمليون أراجوز.

ولويس الرابع عشر كان عنده طباخ يقدم أفخر أصناف المطبخ الفرنسي، وأنت تحت بيتك مطعم فرنسي،ومطعم صيني،ومطعم ألماني، ومطعم ياباني،ومحل محشي،ومحل كشري،ومسمط،ومصن ­ع مخللات، ومعلبات،ومربات وحلويات!

ومراوح ريش النعام التي كان يروح بها العبيد على وجه الخليفةفي قيظ الصيف ولهيب آب،عندك الآن مكانها مكيفات هواء تحولبيتك إلى جنة بلمسة سحرية لزر كهربائي!

أنت إمبراطور، وكل هؤلاء الأباطرة جرابيع وهلافيت بالنسبة لك، ولكن يبدو أننا أباطرة أغبياء جدا،ولهذا فنحن تعساء جدا برغم النعم التي نمرح فيها

فمن عنده عربة لا يستمتع بها،وإنما ينظر في حسد لمن عنده عربتان، ومن عنده عربتان يبكي على حاله،لأن جاره يمتلك طائرة،ومن عنده طائرة يكاد يموت من الحقد والغيرة لأن أوناسيس عنده مطار، ومن عنده زوجة جميلة يتركها وينظر إلى زوجة جاره.

وفي النهاية يسرق بعضنا بعضا،ويقتل بعضنا بعضا حقدا وحسدا .. ثم نلقي بقنبلة ذرية علىكل هذا الرخاء، ونشعل النار بالم في بيوتنا، ثم نصرخ بأنه لا توجد عدالة اجتماعية،ويحطم الطلبة الجامعات، ويحطم العمالالمصانع والحقد.

ليست العدالة هو الدافع الحقيقي وراء كل الحروب، فمهما تحقق الرخاء للأفراد سوف يقتل بعضهم بعضا،لأن كل واحد لن ينظر إلى ما في يده، وإنما إلىما في يد غيره، ولن يتساوى الناس أبدا. فإذا ارتفع راتبك ضعفين فسوف تنظر إلى من ارتفع أجره ثلاثة أضعاف، وسوف تثور وتحتج، وتنفق راتبك في شراء مسدسات تقدمنا كمدينة وتأخرناكحضارة.

ارتقى الإنسان في معيشته، وتخلف في محبته، ونسى فطرته الانسانية التي فطره الله عليها .. فكروا ملياً وانتشلوا انفسكم قبل فوات الأوان، وليعرف كل منا نعم الله المغدقه عليه ويحمد الله





عدل سابقا من قبل طه محمد في الجمعة 02 سبتمبر 2016, 9:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://soon.yoo7.com
وحيده
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أباطرة هذا الزمان، للدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)   الجمعة 21 ديسمبر 2012, 12:49 pm

==================================
يعطيك الف الف عافيه
موضوع رااائع
وجهود أروع
ننتظر مزيدكم
بشوووق
=======================================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أباطرة هذا الزمان، للدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نظرات الامل :: ‎التعليم‎‎‏‏ :: قسم الموسوعه الحره-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: