الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالبوابه 1س .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلصفحتنادخول

شاطر | 
 

 دلالة استعمال )إذا( و)إن( في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طه محمد
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

النوع : ذكر
الموقع http://soon.yoo7.com‏

مُساهمةموضوع: دلالة استعمال )إذا( و)إن( في القرآن الكريم   الأحد 23 مارس 2014, 2:57 pm

ما دلالة استعمال )إذا( و)إن( في القرآن الكريم؟
)إذا( في كلام العرب تستعمل للمقطوع بحصوله كما في الآية:
)إذا حضر أحدكم الموت( ولا بد أن يحضر الموت، )فإذا انسلخ الأشهر الحرم( ولا بد للأشهر الحرم من أن تنسلخ، وقوله تعالى: )وترى الشمس إذا طلعت( ولابد للشمس من أن تطلع وكقوله: )فإذا قضيت الصلاة( ولابد للصلاة أن تنقضي. وللكثير الحصول كما في قوله تعالى )فإذا حُييتم بتحية فحيّوا بأحسن منها أو ردوها(. ولو جاءت )إذا( و)إن( في الآية الواحدة تستعمل )إذا( للكثير و)إن( للأقلّ كما في آية الوضوء
في سورة المائدة )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَإِن كُنتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }6{( القيام إلى الصلاة كثيرة الحصول فجاء بـ )إذا( أما كون الإنسان مريضاً أو مسافراً أو جنباً فهو أقلّ لذا جاء بـ )إن(.وكذلك في سورة النساء )وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَن تَصْبِرُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }25{( )إذا( جاءت مع )أُحصنّ(
وهذا الأكثر أما )إن( فجاءت مع اللواتي يأتين بفاحشة وهو قطعاً أقل من المحصنات. وكذلك في سورة الرعد )وَإِن تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَئِذَا كُنَّا تُرَاباً أَئِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ الأَغْلاَلُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدونَ }5{ (.
وفي سورة الليل )وما يغني عنه ماله إذا تردى( التردّي حاصل والتردي إما أن يكون من الموت أو الهلاك، أو تردى في قبره، أو في نار جهنم فماذا يغني عنه ماله عندها
؟وهذه ليست افتراضاً وإنما حصولها مؤكد وهي أمر حاصل في كل لحظة ولهذا السبب جاء بلفظ )إذا( بدل )إن( لأن )إذا( مؤكد حصولها و)إن( مشكوك فيها أو محتمل حدوثها. وهذه إهابة بالشخص أن لا يبخل أو يطغى أو يكذب بالحسنى،إذن لا مفر منه فلماذا يبخل ويعسر على الآخرين ويطغى ويكذب بالحسنى؟وقد وردت )إذا( في القرآن الكريم 362 مرة لم تأتي مرة واحدة في موضع غير محتمل البتّة
فهي تأتي إمّا بأمر مجزوم وقوعه أو كثير الحصول كما جاء في آيات وصف أهوال يوم القيامة لأنه مقطوع بحصوله كما في سورة التكوير )إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ }1{ وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ }2{ وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ }3{ وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ }4{ وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ }5{ وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ }6{ وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ }7{ وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ( وسورة الإنفطار )إِذَا السَّمَاء انفَطَرَتْ }1{ وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ }2{ وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ }3{ وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ }4{(.
أما )إن( فستعمل لما قد يقع ولما هو محتمل حدوثه أو مشكوك فيه أو نادر أو مستحيل كما في قوله تعالى )أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا( هنا احتمال وافتراض، و )وإن يروا كِسفاً من السماء ساقطاً( لم يقع ولكنه احتمال، و)وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا( الأصل أن لا يقع ولكن هناك احتمال بوقوعه، وكذلك في سورة )انظر إلى الجبل فإن استقرّ مكانه( افتراض واحتمال وقوعه.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://soon.yoo7.com
 
دلالة استعمال )إذا( و)إن( في القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نظرات الامل :: ‎اسلاميات‎‏‏ :: قسم القرءآن الكريم-
انتقل الى: